ad
ad
ad
ad
ad

مقالات ذات صلة

One Comment

  1. 1
    Avatar

    الركابي

    سياسة الإذلال للشعب المغربي متواصلة، فبعد الحرمان من العلاج بالمصحات العمومية، إلا بعد الذل أمام المقدم بشهادة العوز لتسلم بطاقة الرميد قتل الله من وضعها، ها نحن مرة أخرى أمام رميد جديد سيذهب بما بقي من الرؤية بعدما أرمدها الرميد الأول، ورغم ما نعانيه من ظروف مادية أبى الكثير منا امتهان نفسه بالمقاطعات المخزنية والاكتفاء بالأعشاب الطبيعية والطب البديل والطب الروحي و”غير خليه دابا يبرا” ها نحن أمام معضلة أخرى، لا نعرف كيف سنتعامل معها، هل نسرح أبناءنا لرعي الغنم أم ماذا، الله ياخذ فيكوم الحق، حسبنا الله ونعم الوكيل

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *