مقالات ذات صلة

3 Comments

  1. 1

    مبارك فتيح

    تحية للسيد عادل علي الكلام الصادق الواقعي وبفضحك المنافقين تجار الدين المكبوتين الذين اساؤوا للدين والوطن

    Reply
  2. 2

    ahmed samir

    الرسول صلى الله عليه وسلم ليس في حاجة إلى مسيرات مليونية كما تقول بل هو في حاجة إلى من يطبق ما جاء به من قرءان وسنة في حياته وفي حياة أسرته وشعبه ثم أمته الإسلامية الممتدة من المحيط إلى المحيط ….وأن يؤمن به أشد الإيمان ، ويتخذه قدوته ويسير على الطريق المستقيم الذي جاء ….
    لو كنت واقعيا في طرحك وصادقا في قولك لما تطرقت فقط ل” فضائح تجار الدين ” كما يحلو لك أن تسميهم ، رغم أن ما قاموا به يدخل في صميم شريعة الإسلام التي جا بها محمد صلى الله عليه وسلم ( الزواج بشاهدين وعدلين ) وليس زنا كما يحلو لك تسميته …أقول لو كنت صادقا لتطرقت كذلك إلى خرجات أحمد عصيد وسعيد لكحل والنمش وغيرهم من الملاحدة الذين يسبون الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم جهرا جهارا ، ويستفزون بذلك مشاعير مليار ونصف من المسلمين ….
    من خلال إغفالك لهؤلاء وغض نظرك عنهم وغيرهم من تجار العلمانية والماركسية واللبيرالية يتبين جليا أن الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يهمك بقدر ما يهمك بنحماد وبنجلون والشوباني . فاعلم إذن أن الله سبحانه وتعالى مطلع على طويتك وبصير بها وسيحاسبك عليها ، واعلم أنني لا تربطني أية علاقة بهؤلاء ولا أدافع عنهم ، بل أقول ما أؤمن به بلا لف ولا دوران ….

    Reply
  3. 3

    roche

    باسم الله الرحمان الرحيم
    لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (128) فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (129)

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *